فوائد الرمان
    فوائد الرمان

    فوائد الرمان :


    فوائد الرمان نسبة للكلسترول :

    مبالغة الكولسترول يرجع في أغلبه إلى الطقوس الغذائية السيّئة. والكولسترول المرتفع يقود إلى تراكم دهون الجسد على جدران الشرايين، ويسبب انسداد الأوعية الدموية، ويضاعف مخاطر الإصابة بأمراض الفؤاد والأوعيةالدموية.
    أظهر الكثير من الدراسات بالأدلة، دور الرمان على شكل فاكهة أو عصير في تقليل درجة ومعيار الكولسترول في الدم. وبعد أسابيع عديدة من الاستهلاك اليومي لزيت بذر الرمان من قبل أكثر من خمسين فردًا، انخفضت نسبة الدهون الثلاثية/ الكولسترول "إل دي إل" LDL يملكون بشكل ملحوظ. بالفضلا على ذلك هذا، فإنَّ الرمان يحمي جزيئيات الكولسترول من عملية الأكسدة، التي هي عامل رئيسي في التسبب بأمراض الفؤاد.

    فوائد الرمان نسبة للذاكرة :

    الذاكرة قسم من أثمن ما نملك، وعندما يكون تحفيزها بسيطًا، يؤدي هذا إلى تقويضها ومن ثم حدوث قلاقِل تتعلق بالعمر، وإلى أمراض عصبية – انتكاسية خطيرة مثل مرض الزهايمر. وبعد الخضوع إلى عمليات التخدير لأسباب مغايرة، فمن الذائع عمومًا بين السقماء من كل الأعمار، أن يمروا بنوبات من خسارة الذاكرة الموقتة.
    وتشييدٍ عليه، فإنّ الدراسات التي أُجريت على الحيوانات، أثبتت النفوذ العصبي – الوقائي لعصير الرمان، وايضا على دماغ "فئة الشبان" الذين يتكبدون مشكلات في الذاكرة، حتى الآن الخضوع إلى عمليات جراحية أو خلل منذ الإنجاب، وأيضا على أدمغة "الكبار" الذين يتكبدون أمراضًا عصبية – انتكاسية. وفي كل الحالات هبط قلة تواجد الذاكرة بشكل ملحوظ. مثلما أنّ الأبحاث الأخرى التي أُجريت على الإنس، أثبتت ايضاً النفوذ الإيجابي للرمان على الذاكرة.

    فوائد الرمان نسبة لاصابة حدقة العين :

    إعتام عدسة العين هو التهاب يصيب العدسات، وللأسف فإنه ذائع عند الأفراد الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، ويصيب كحد أدنى فردًا واحدًا من كل 5 أفراد. وهو مرض انتكاسي ويصيب واحداً من كل أثنين عند الذين تزيد أعمارهم عن سن 85 عامًا. ويسبب إعتام عدسة العين تقهقرًا في التمكن من البصيرة والشعور بالضبابية وعدم الوضوح، وصعوبة في تحمّل الإنارة القوية، ويسبب إعاقة الفرد على الأداء على العموم، وليس له دواء في ما عدا التصرف الجراحي.
    ومثل التفاح والعنب، فإنّ الرمان فاكهة رائعة لصحة العينين، بفضل تركيز محتواه من الفيتامينات "سي" C، و"أ" A، و"إي" E، فإنه يشارك في ترقية قدراتنا البصرية ويحرم تراكم البقع ومعيقات البصر على العدسات، والمسؤولة عن إعتام عدسة العين.

    فوائد الرمان نسبة لمشاكل الانتصاب :

    نحن نعرف مسبّقًا ضرورة الرمان في تزايد تدفق الدم عند السقماء الذين يتكبدون أمراض الشريان التاجي و / أو الأمراض المتعلقة بالكولسترول السيّىء، وهذا بفضل فوائده المضادّة للأكسدة.
    وتلك التأثيرات قد تصل إلى جميع مناطق الجسد، وخصوصًا إلى ألياف الانتصاب عند الرجل. وإنشاءً عليه ولقد أُجريت الأبحاث على الأرانب، لإثبات النفوذ الإيجابي لعصير الرمان على تجاوب الانتصاب. ومع أنّ الأبحاث التي أُجريت على الرجل ليست حاسمة حتى الآن، سوى أنه يوضح أنّ للرمان نفوذًا نافعًا على الشهوة الجنسية.

    فوائد الرمان نسبة لمشاكل الجلد :

    منذ العصور القديمة كان الرمان يُستخدم على مدى فضفاض لإنتاج بعض المستحضرات التجميلية. مع ان تركيزه من البوتاسيوم والفيتامينات "بي" B و"سي "C يشارك في صحة وجمال الجلد، فيما يتدخل حامض البونيك في تحديث وإنتاج الخلايا، وهذا بالدفاع عن الخلايا المتعلقة بإنتاج الكولاجين والإيلاستين.
    ويعمل الرمان تشييدً عليه كأكسير حقيقي للشباب، وبلسم إصلاحي يشتغل على دواء مشكلات حب الشبان أو الندوب الجلدية العسيرة، ويحظر شيخوخة البشرة المبكّرة.

    فوائد الرمان نسبة للاضطرابات المعوية :

    إذا كانت البيئة النباتية المعوية غير مستقرة، فلا تترددي باللجوء إلى الرمان لعلاجها، والتخلص من بعض المشكلات، مثل الانتفاخات أو ارتجاع المعدة. إنَّ نفوذ الرمان الشديد المضاد للبكتيريا والفيروسات يعاون على القضاء على الطفيليات المعوية، التي على الارجح أن تؤثر سلبًا على سير الأداء الصحيح لوظيفة الأمعاء. ويعاون الرمان أيضاً على حظر مشكلات الإمساك، ويشارك أيضاً بالمحافظة على الإطار الهضمي بصحة رائعة.

    فوائد الرمان كنظام غذائى :

    حاله حال أكثرية الفاكهة، فإنّ الرمان محمّل بالماء وقليل سعرات الوحدات الحرارية، وهكذا فهو مكون طبيعي مفضل فيما يتعلق للأفراد الذين يرغبون أصبحّباع نسق غذائي محدد. وفضلا على ذلك هذا، فإنّ مواصفات الرمان المضادّة للأكسدة فعّالة جدًّا لتفادي تراكم الدهون في الجسد، ولذلك فهو عنصر أساسي في كل الأنظمة الغذائية.

    فوائد الرمان نسبة للبكتيريا فى الجسم :

    إذا كانت المركّأصبح النباتية الطبيعية في الرمان باستطاعتها أن التخلص من الطفيليات في البيئة النباتية المعوية، فإنها قادرة أيضا على مقاتلة الكائنات الحيّة الدقيقة، وأنواع البكتيريا الأخرى المؤذيّة في بقية مناطق الجسد، وخصوصًا في الفم. وبفضل فوائده المضادّة للبكتيريا، فإنّ الرمان يعمل على نحو طبيعي كمعجون الأسنان، وهذا بتخفيض البلاك بشكل كبير، وفي الزمان نفسه فإنه يحرم الالتهابات مثل التهاب اللثة والتهاب دواعم العمر أو التهاب الأسنان.

    فوائد الرمان نسبة للتمارين الرياضية :

    يتعلق تدفق الدم بالاستهلاك المرتفع للرمان، وبذلك فهو نافع جدًّا لدى أداء التدريبات الرياضية ولتحسين الأداء. و يعمل الرمان "كمنظف للأوعية الدموية وللبيئة النباتية المعوية، فسوف يكون الفرد بحالة أجود من اللياقة الجسدية لتسجيل أرقام غير مسبوقة في التاريخ. بالفضلا على ذلك هذا، فإنّ الرمان يسمح بتخفيض الجذور الحرة التي يتم إطلاقها أثناء المجهود المبذول، الشأن الذي يكفل تنقيح الأداء والإنتعاش بشكل سريع.

    مع كل هذه الفوائد تعتبر فاكهة الرمان فاكهة فائقة القوة .


    شارك المقال
    eslam samy
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع معلومات عامة .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق